رئيس الجمهورية يستقبل وفداً من ذوي ضحايا جرائم الأنفال

2017/04/13
122 مشاهدة

أكد رئيس الجمهورية الدكتور فؤاد معصوم إن جرائم الأنفال كانت حلقةً في سلسلة جرائم كان يرتكبها الطغاة ضد الشعب لكن هذه الجريمة كانت من البشاعة بحيث وضعت العالم كله على هول السلوك الإجرامي للسلطات الدكتاتورية البائدة ضد العراقيين في كردستان وفي مناطق العراق الأخرى.
جاء ذلك أثناء استقبال سيادته صباح اليوم الخميس 13-4-2017 في قصر السلام ببغداد وفداً من عائلات ضحايا جريمة الأنفال التي ارتكبها نظام الدكتاتورية ضد المدنيين في مختلف مناطق كردستان العراق وذهب ضحيتها أكثر من مائة وثمانين ألفاً من مواطنين عراقيين أبرياء معظمهم من الأطفال والشيوخ والنساء ، فيما دمر القصف الجوي والكيمياوي ما ينيف على أربعة آلاف قرية آمنة إلى جانب اعتقال وتهجير مئات الآلاف من السكان العزّل.
واستمع رئيس الجمهورية إلى أحاديث أعضاء الوفد عن الجريمة، وأكد حرص سيادته واهتمامه بالمطالب المشروعة لذوي الضحايا وبما ينصفهم ويحقق العدل والسلام.
وحضر اللقاء عدد من السيدات والسادة أعضاء مجلس النواب إضافة إلى الكاتبة الألمانية السيدة كارين ميلوديتش المعنية بقضايا حقوق الإنسان.


Presedent

أخبار ذات صلة

مختارات

تقويم الفعاليات