رئاسة الجمهورية: الأيزيدية ديانة عريقة ومقدساتها موضع اعتبارنا

2017/05/22
2959 مشاهدة

اصدر المكتب الإعلامي في رئاسة الجمهورية التوضيح التالي:
تداولت مواقع تواصل اجتماعي تأويلات متضاربة حول تصريح لسيادة رئيس الجمهورية د. فؤاد معصوم أدان فيه جرائم تنظيم داعش الإرهابي ضد أبناء الديانة الأيزيدية، أدلى بها في لقاء مع الإعلاميين يوم الجمعة الماضي خلال زيارته للعاصمة الأردنية.
إن المكتب الإعلامي في رئاسة الجمهورية يؤكد في هذا الشأن ما يلي:
إن سيادة رئيس الجمهورية هدف عبر تصريحه أعلاه إلى فضح خطر الفكر التكفيري بتشريع قتل الأيزيديين والمسيحيين وغيرهم من المواطنين العراقيين، والتأكيد على إن ما تعرضوا له من فظائع على أيدي تنظيم داعش الإرهابي يرقى إلى جرائم إبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية.
إن رئيس الجمهورية يكن كل التقدير لأبناء الديانة الايزيدية والديانات الأخرى في العراق ويشدد على احترام حقوقهم الدستورية ومنها احترام عقيدتهم الدينية وضمان كامل حقوقهم الدينية في حرية العقيدة والممارسة الدينية. وانه يرى إن الايزيدية ديانة عريقة ومستقلة بذاتها وان مقدساتها تحظى بكل الاعتبار لديه، وقد قام بعد فترة وجيزة من تقلده مسؤولياته بزيارة معبد لالش، مركز الديانة الأيزيدية في العالم الواقع بقضاء الشيخان حيث استقبل سيادته بحفاوة من قبل الرئيس الروحاني لها وممثل عن أمير الأيزيديين وأعضاء المجلس الروحاني الأيزيدي. كما قام سيادته باستقبال المقاتلين الايزيديين ضد عصابات داعش وحيا صمودهم وتضحياتهم من اجل تحرير سنجار وسعى لدى المنظمات الدولية لتحرير الأسرى وحماية النازحين.
Presedent

أخبار ذات صلة

مختارات

تقويم الفعاليات