رئاسة الجمهورية تنتقد تصريحات نيابية واعلامية غير مسؤولة

2017/09/08
373 مشاهدة


إنتقد المكتب الاعلامي في رئاسة الجمهورية اليوم الجمعة 8/9/2017، تصريحات غير مسؤولة صدرت مؤخرا عن مصادر نيابية واعلامية واستهدفت الاساءة الى سيادة رئيس الجمهورية الدكتور فؤاد معصوم على خلفية تباين المواقف بشأن قضية الاستفتاء في اقليم كردستان، مشددا على ان سيادته معني جدا بجمع كلمة العراقيين لضمان تطبيق بنود الدستور وليس التحول مع جانب ضد آخر من اطراف العملية السياسية.

وفيما اكد المكتب ان رئيس الجمهورية يبذل كل مساعيه من اجل تمتين العلاقات بين الاطراف المعنية ودعوتها الى مزيد من الحوار لأنهاء المشاكل العالقة، مركزا على اولوية حماية الدستور والسهر على تطبيق بنوده، اشار الى ان سيادته ليس متحدثا سياسيا كي يدلي برأيه يوميا في الاحداث المستجدة في المجالات الوطنية والاقليمية والدولية.

ولفت المكتب الانظار على اهتمام رئيس الجمهورية بضرورة المزيد من الحوار بين أطراف العملية السياسية وكافة العراقيين لحل اي خلافات او مشاكل عالقة او طارئة، رافضا بشدة محاولات التشكيك بمواقف سيادته المبدئية والثابتة التي تشدد على اولوية اعلاء مبادئ الدستور محذرا من المساعي الهادفة الى دفع الخلافات السياسية بين أبناء شعبنا الى مرحلة التفجر والتحول الى نزاعات لا حاجة للبلاد بها على الاطلاق.

وأعتبر المكتب الاعلامي في رئاسة الجمهورية ان التصريحات الصحفية المؤسفة التي أطلقها او رددها البعض في هذا الشأن تنطوي على تضليل صارخ للرأي العام وتأليب يفتقد الى اللياقة احيانا ضد رئاسة الجمهورية، مجددا الدعوة إلى التأني في إطلاق مثل هذه التصريحات اللامسؤولة والتي قد تضر بسمعة وأمن البلاد ومصالحها العليا بغض النظر عن الدوافع الذاتية الضيقة لاصحابها، مرحبا بأي نقد بناء أو استفسار في هذا الشأن.
Presedent

أخبار ذات صلة

مختارات

تقويم الفعاليات