رئيس الجمهورية يهنئ الشعب العراقي باليوم الوطني ويؤكد وحدة العراق والعراقيين والتمسك بمبادئ الدستور

2017/10/03
148 مشاهدة

هنأ سيادة رئيس الجمهورية الدكتور فؤاد معصوم الشعب العراقي بمناسبة اليوم الوطني الذي يصادف اليوم الثلاثاء الثالث من شهر تشرين الأول/أكتوبر ويتزامن مع نيل العراق لاستقلاله الوطني في مثل هذا اليوم من عام 1932 وقبوله عضوا في عصبة الأمم اثر انتهاء الانتداب البريطاني عليه، مثمنا دعوة سماحة آية الله العظمى السيد علي السيستاني إلى الالتزام بالدستور نصاً وروحاً والاحتكام إليه لحل كافة الخلافات الداخلية، ومجددا التأكيد على وحدة وسيادة العراق والتمسك بمبادئ الدستور.
كما شدد سيادته على ضرورة التقدم بعزيمة لا تقهر نحو بناء دولة ديمقراطية اتحادية حديثة ومتطورة تضمن حقوق المواطنة وحماية المكونات كافة وتحقق العدالة الاجتماعية والحياة الكريمة لكل العراقيين وتحرر كل شبر من أرض الوطن من براثن الارهاب، وفي ما يأتي نص التهنئة:

"بسم الله الرحمن الرحيم
أيها الشعب العراقي الأبي،
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

بمناسبة اليوم الوطني لبلادنا الذي يصادف حلوله اليوم الثلاثاء الثالث من شهر تشرين الأول/أكتوبر ويتزامن مع نيل العراق لاستقلاله الوطني في مثل هذا اليوم من عام 1932 وقبوله عضوا في عصبة الأمم اثر انتهاء الانتداب البريطاني عليه، أتقدم إليكم بأحر التهاني بهذه المناسبة المجيدة متمنياً لشعبنا النصر التام على الارهاب وتحرير كل شبر من أرض الوطن من براثن عصاباته المجرمة والنجاح في اعادة النازحين إلى ديارهم واعادة اعمار البلاد، والتقدم بعزيمة لا تقهر نحو بناء دولة ديمقراطية اتحادية حديثة ومتطورة تقوم على صيانة وحدة وسيادة العراق واعلاء مبادئ الدستور وتضمن حقوق المواطنة وحماية المكونات كافة وتحقق العدالة الاجتماعية والازدهار الاقتصادي والحياة الكريمة لكل العراقيين.
وبهذه المناسبة العزيزة، نثمن بتقدير بالغ دعوة سماحة آية الله العظمى السيد علي السيستاني إلى الالتزام بالدستور نصاً وروحاً والاحتكام إليه لحل كافة الخلافات الداخلية، كما نشيد بالترحيب الصادق والفوري الذي أعلنته حكومة وبرلمان إقليم كردستان بهذه الدعوة ونقدر بعمق تأييدها بقوة من قبل أطراف العملية السياسية كافة.
واننا، وانطلاقا من مسؤوليتنا الدستوية وبدعم من معظم القوى السياسية نواصل بذل  جهود حثيثة لاستئناف الحوار الأخوي المخلص والبناء بين الجانبين من أجل التوصل إلى حلول دائمة لكافة القضايا الخلافية بين اربيل وبغداد على أساس الدستور ودون أدنى مساس بمبادئه، ونجدد التشديد على أولوية حماية وحدة شعبنا وبلادنا، لا سيما في هذه المرحلة المحفوفة بالاخطار والتهديدات، كما نشدد على لزوم تعزيز العلاقة المتينة بين المكونات العراقية كافة وعلى أهمية المحافظة على حقوق العراقيين الدستورية وعدم المساس بشيء منها وتحقيق المساواة بينهم، ونبذ الطائفية والعنصرية.
واذ نتقدم بأسمى مشاعر العرفان والتحية لأبطالنا الشجعان من جميع تشكيلات قواتنا المسلحة، نقف اجلالا لشهداء شعبنا الأبرار، ونؤكد على ضرورة رعاية عوائلهم  فضلا عن تأمين عودة كريمة وآمنة للنازحين والسير قدما نحو اعادة اعمار المناطق المحررة وعموم البلاد.
اننا على ثقة تامة بقدرة شعبنا على تجاوز هذه الأزمة والخروج منها أقوى وأعمق وحدة وأشد عزما وقدرة على معالجة كافة مشاكله الحالية وتطوير نظامه السياسي الديمقراطي الاتحادي وبناء مستقبله المشرق.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

فؤاد معصوم
رئيس الجمهورية"
Presedent

أخبار ذات صلة

مختارات

تقويم الفعاليات