الرئيس معصوم يعزي المسلمين بمناسبة أربعينية استشهاد الأمام الحسين (ع)

2017/11/08
146 مشاهدة

وجه سيادة رئيس الجمهورية الدكتور فؤاد معصوم اليوم الأربعاء 8/11/2017، كلمة عزاء للمسلمين والبشرية جمعاء بمناسبة ذكرى أربعينية استشهاد الأمام الحسين (ع)، في ما يلي نصها:

"بسم الله الرحمن الرحيم
يا أبناء شعبنا الأبي،

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يحيي المسلمون في أنحاء المعمورة هذه الأيام شعائر أربعينية استشهاد الإمام الحسين بن علي (عليهما السلام) وآل بيته وصحبه الذين ضحوا بأنفسهم دفاعا عن قيم الحق والعدل والكرامة بوجه الظلم والباطل والطغيان.
وباستعادة هذه الشعائر العبادية التي تشكل تتويجاً لمراسم عاشوراء من كل عام، يستلهم العراقيون المعاني النبيلة للتضحية والشهادة والصمود من أجل إحقاق الحق وإزهاق الباطل التي شكلت على مدار العصور علامة ساميةً يستلهمها الملايين الذين يوحّدهم جلال هذه الذكرى برغم تعدد مكوناتهم وتنوع طوائفهم وقومياتهم وأديانهم الغنية كلها بقيم الخير والمحبة والوطنية والإخلاص.
إن شعبنا يحيي شعائر أربعينية الشهادة والبطولة هذا العام وهو يقترب من تحقيق النصر النهائي الحاسم على عصابات داعش الإرهابية بعون الله جل وعلا، وبفضل قوة إرادة العراقيين ووحدتهم الوطنية وبسالة وتضحيات قواتنا المسلحة بكافة تشكيلاتها التي حققت الانتصارات البطولية تلو الانتصارات، مدافعة بذلك ليس عن مصالح شعبنا وحسب بل عن مصالح شعوب المنطقة والعالم أجمع، الأمر الذي أثار تقدير ودعم المجتمع الدولي بأسره.
إن شعبنا الذي قدم تضحيات جسيمة في معركته المقدسة ضد تنظيم داعش الإجرامي والتي تكللت هذه الأيام بتحرير مدينة القائم وكامل مناطق جنوب نهر الفرات إلى الحدود الدولية، يقف اليوم صفاً واحداً من أجل حماية وطنه وحقوقه وحرياته وفي مقدمتها حق جميع مكوناته وطوائفه بممارسة الطقوس والشعائر بأمن وكرامة وتسامح، متحدِّيا بهذا إرادات التكفير والتطرف التي ورثت عن نفس الطاغوت الذي تصدى له الإمام الحسين (ع)، أخلاق قتل المواطنين الأبرياء وسبي النساء وانتهاك كرامتهن وتدمير المساجد والجوامع والكنائس والمعابد وإذكاء الفتن الطائفية والدينية المفتعلة. وتمثل جريمة استهداف الزائرين المتوجهين إلى مراقد الأئمة الأطهار حلقة بشعة أخرى في سلسلة جرائم فلول العصابات الإرهابية الداعشية المهزومة.
المجد لشهداء شعبنا بكافة مكوناته، ولتنتصر القيم السامية التي أستشهد من أجلها الإمام الحسين (ع) وأهل بيته وصحبه، وليحفظ الله الجميع.. وليعز العراقَ بوحدة شعبه وبطولة قواته المسلحة..

ولتندحر إرادة الشر والإرهاب والطغيان..
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 فؤاد معصوم
رئيس الجمهورية "
Presedent

أخبار ذات صلة

مختارات

تقويم الفعاليات