رئيس الجمهورية يؤكد تضامن العراق مع الشعب الفلسطيني

2017/11/25
123 مشاهدة


وجه سيادة رئيس الجمهورية الدكتور فؤاد معصوم اليوم الجمعة 24/11/2017، كلمة بمناسبة اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، جدد فيها التأكيد على أن الحل العادل والشامل للقضية الفلسطينية لا يتحقق إلا بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة الحقوق على خطوط الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشريف، كما دعا كل الأشقاء الفلسطينيين إلى توطيد وحدتهم الوطنية، وتقوية الصف الفلسطيني، باعتباره عماد الدفاع عن حقوقهم المشروعة. وفي ما يلي نص الكلمة

"بسم الله الرحمن الرحيم،

يحتفل العالم اليوم باليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني الشقيق والذي يصادف ذكرى إصدار الأمم المتحدة للقرار رقم 181 لعام 1947 الخاص بتقسيم فلسطين. ويمثل هذا الاحتفال السنوي اعترافاً ثابتاً من الأمم المتحدة بالمسؤولية الخاصة عما لحق بالشعب الفلسطيني من ظلم وغبن تاريخي طوال ما يقارب السبعين عاما، فضلا عن الاعتراف بعدالة قضيته والتزام المجتمع الدولي بنيل الشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة تتويحا لمسيرة كفاحه العادل من أجل تقرير مصيره بنفسه، ولزوم إنهاء الاحتلال الإسرائيلي الجاثم على أرضه.
ان هذا اليوم يأتي متزامنا هذا العام مع مرور خمسين سنة على العدوان الاسرائيلي عل الدول العربية في 5 حزيران 1967 فيما تتواصل على الدوام أعمال القصف العشوائي وهدم المنازل والاستيلاء على الأراضي في الضفة الغربية المحتلة وغزة من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلية، كما تتفاقم اجراءات توسيع الاستيطان وتقويض فرص تحقيق السلام وغيرها من المساعي الهادفة الى إحباط جهود المجتمع الدولي الرامية إلى إقامة دولة فلسطينية مستقلة أسوة ببقية شعوب العالم قاطبة.
وبهذه المناسبة فإن جمهورية العراق، التي ساندت على الدوام قضية الشعب الفلسطيني ونضاله العادل من أجل حقوقه المشروعة، تنظر الى الآن بقلق حيال المعاناة الإنسانية التي ما زال يرزح تحتها الشعب الفلسطيني، من جراء استمرار الحكومة الإسرائيلية بتجاهل القرارات الدولية ومواصلتها الاعتداءات العسكرية التدميرية على قطاع غزة خاصة والتي يروح ضحيتها المدنيون من نساء وشيوخ وأطفال، وتطال البنية التحتية برمتها وتشمل استباحة أماكن العبادة والمدارس أحيانا، بما فيها مدارس وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا).
ان اقتران هذه الاعتداءات بمواصلة إسرائيل سياستها التوسعية في بناء المستوطنات في عمق المدن والقرى الفلسطينية في الضفة الغربية، بما فيها مدينة القدس الشرقية، قد فاقم معاناة الشعب الفلسطيني وافقده الأمل بإمكان إحلال سلام عادل ودائم نظرا إلى استمرار الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية منذ ستين عاما.
وإذ تجدد جمهورية العراق في هذا اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، موقفها الثابت بأن الحل العادل والشامل للقضية الفلسطينية لا يأتي إلا بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة الحقوق على خطوط الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشريف، وذلك وفقاً لمبادرة السلام العربية، وعلى أساس الشرعية الدولية، وتحث على العمل لتنفيذ ما نصت عليه الاتفاقيات الدولية وميثاق الأمم المتحدة والإعلان العالمي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني وخاصة اتفاقية جنيف الرابعة، فإنها تدعو دول العالم التي لم تعترف بعد بالدولة الفلسطينية وفي مقدمتها بعض الدول الأوروبية إلى الاعتراف العاجل بدولة فلسطين كما فعلت مملكة السويد ودول أخرى مؤخرا، وإلى دعم تطلعات وطموحات الشعب الفلسطيني الشقيق في بلوغ حقوقه المشروعة، لما في ذلك من اثر بالغ بتعزيز الأمن والاستقرار والسلام في منطقة الشرق الأوسط.
وفيما تعرب جمهورية العراق عن إدانتها الشديدة لكل الاعتداءات الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية، تؤكد دعمها الكامل للسلطة الوطنية الفلسطينية، وتضامنها المطلق مع الشعب الفلسطيني وتدعو الدول العربية والمجتمع الدولي إلى دعم جهود السلطة الوطنية الفلسطينية في مواجهة التداعيات السلبية للاحتلال الإسرائيلي على جهود التنمية الاجتماعية والاقتصادية في الأراضي المحتلة والقدس الشرقية، والتي تكلفها خسائر سنوية بالغة، داعية كل الأشقاء الفلسطينيين إلى مواصلة الحوار الديمقراطي والمسعى التوافقي من أجل تحقيق المصالحة، وتعميق الوحدة الوطنية الفلسطينية، باعتبارها عماد الدفاع عن حقوقهم المشروعة.
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

فؤاد معصوم
رئيس جمهورية العراق“.
Presedent

أخبار ذات صلة

مختارات

تقويم الفعاليات