خلال كلمة في قمة طموح المناخ العالمي.. رئيس الجمهورية يعلن توجه البلاد نحو حقبة جديدة في دعم الطاقات المتجددة وتخفيف انبعاث الكاربون في مواجهة التغير المناخي

2020/12/12

أعلن رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح، اليوم السبت 12 كانون الأول 2020 في كلمة له في "قمة طموح المناخ" العالمي عن توجه العراق نحو حقبة جديدة تستند على دعم الطاقات المتجددة وتخفيض انبعاث الكاربون والتلوث تلبية للتغيرات المناخية، ودعم الاستثمار للقطاع الخاص والتركيز على الشباب ودعم دور المرأة في التطور الاقتصادي والعمل المناخي، مشيراً في هذا الصدد إلى تصويت مجلس النواب للانضمام إلى اتفاق باريس للمناخ.
وأضاف سيادته في القمة التي تستضيفها الأمم المتحدة بالاشتراك مع المملكة المتحدة وفرنسا وبمشاركة 70 من قادة ورؤساء العالم، في الذكرى السنوية الخامسة لاتفاق باريس للمناخ، أن العراق وكاستجابة سريعة لانضمامه إلى اتفاق باريس للمناخ، شرع بكتابة وثيقة المساهمات الوطنية NDC باعتبارها السياسة العليا للبلد حول التغيرات المناخية، وتؤسس للاقتصاد الأخضر والمستدام وتحجيم انبعاث الكاربون.

وفي ما يلي نص الكلمة:

"السيد الأمين العام للأمم المتحدة
السيدات والسادة الموقرين

أتقدمُ إليكم باسم جمهورية العراق بأطيب التحايا وأتقدم بجزيل الشكر للسيد الأمين العام للأمم المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا وتشيلي وإيطاليا لدعوة العراق للمشاركة في القمة الافتراضية عن طموح المناخ. 
رغم الظروف الصعبة التي مر بها العراق منذ أربعة عقود جرّاء الحروب والنزاعات المتكررة والتي أدّت إلى تعريف البلد على أنه واحد من أكثر البلدان هشاشة للتغيرات المُناخية، كما أدت إلى عرقلة التنمية الاقتصادية والصناعية و التكنولوجية.
يشرفني الإعلان أن البرلمان العراقي قد صوّت في 22/ 9/ 2020 على الانضمام إلى اتفاق باريس للمناخ، وأعلن بهذا عن توجه البلاد إلى الشروع بحقبةٍ جديدة ونقلةٍ نوعيةٍ تُبنى على التنوع الاقتصادي والمتمثلة بدعم الطاقات المتجددة والآليات النظيفة والدخول في أسواق الكربون ورفع صمود تكييف المناطق والمجتمعات الهشة والمعرضة إلى التغيرات المُناخية والتقلبات الاقتصادية الحادة.
وتدعم مساندة الاستثمار للقطاع الخاص والتركيز على الشباب ودعم دور المرأة في التطور الاقتصادي والعمل المناخي.
وكاستجابة سريعة لهذا الانضمام شرع العراق بكتابة وثيقة المساهمات الوطنية NDC والتي تُعد السياسة العليا لعمل التغيرات المناخية في البلد وتؤسس للاقتصاد الأخضر الساند بين عامي 2020 و  2030.
ختاماً أتمنى لكم التوفيق في مسعاكم الكريم ونجاح هذه القمة من أجل زيادة طموح العمل المُناخي العالمي والالتزام بتخفيض الانبعاثات والتمويل الدولي بشكلٍ عادلٍ وشفاف.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته."

وتُعقد "قمة طموح المناخ" بمشاركة العديد من زعماء ورؤساء العالم، بينهم بابا الفاتيكان فرنسيس، والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والرئيس الصيني شي جين بينغ ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، ورئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، وتستضيف القمة الأمم المتحدة بالاشتراك مع فرنسا وبريطانيا بمناسبة الذكرى الخامسة لتوقيع اتفاق باريس للمناخ.

Presedent