خلال تهنئته بمناسبة عيد الصوم.. رئيس الجمهورية: ضرورة تأمين عودة جميع النازحين، وتكثيف الجهود محليا ودوليا لكشف مصير المختطفين الايزيديين ومحاسبة المرتكبين

2020/12/17

شدد السيد رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح، اليوم الخميس 17 كانون الأول 2020، في تهنئة بمناسبة عيد الصوم الايزيدي، على ضرورة تعزيز الجهود المحلية والدولية للكشف عن مصير المختطفين الايزيديين ومحاسبة المتورطين في ذلك، لافتاً إلى أهمية تأمين عودة آمنة لجميع النازحين والمهجرين إلى مدنهم وقراهم مع توفير مستلزمات العيش الكريم.

وفي ما يلي نص التهنئة:

"مع إطلالة عيد الصوم لأبناء شعبنا من أبناء الديانة الايزيدية، نتقدم بأحرّ التهاني للأخوات والإخوة الإيزيديين في العراق وفي جميع أنحاء العالم، متمنين لهم عيداً سعيداً يرفلون معه بالسلام والأمان والمحبة.
وبهذه المناسبة المباركة نستذكر بإجلال وتقدير التضحيات التي قدمها الإيزيديون في الدفاع عن مدنهم وقراهم، وندين بشدة المآسي التي تعرضوا لها على يد الإرهاب الداعشي الذي ارتكب أبشع الجرائم ضد الإنسانية.
إن هذه التضحيات المقترنة بالبطولات ستكون سجلاً زاخراً في قيم الشجاعة والبسالة والفخر، في مواجهة جرائم الإبادة الجماعية والمجازر الوحشية التي كانت تهدف لإنهاء وجودهم.
وبهذه المناسبة نؤكد ضرورة تأمين عودة آمنة لجميع النازحين والمهجرين إلى مدنهم وقراهم مع توفير مستلزمات العيش الكريم، وأهمية تعزيز الجهود المحلية والدولية من أجل البحث وتحرير باقي المختطفين من بناتنا وأبنائنا الايزيديين الذين تم اختطافهم من قبل عصابات داعش الإرهابية.
عيداً سعيداً، وكل عام والإيزيديون بخير وسلام في مدنهم وقراهم، وبين اخوتهم وأبناء شعبهم بمختلف مكوناته وأطيافه.

برهم صالح
رئيس الجمهورية".

Presedent