أدوية ومساعدات عينية للنازحين من السيدة الاولى

2015/11/03
603 مشاهدة

وزعت السيدة روناك مصطفى صباح اليوم الثلاثاء 2-6-2015 أدوية ومساعدات عينية تبرعت بارسالها للنازحين في مخيم (خيمة العراق) في منطقة الدورة ببغداد وذلك في اطار اهتمامها بقضية النازحين وبغية التخفيف من وطأة معاناتهم. وتولت الدكتورة فيان فؤاد معصوم مهمة توزيع هذه المساعدات نيابة عن السيدة الاولى، فضلا عن قيامها باجراء الفحوصات الطبية اللازمة للمصابين وجرد الحالات المرضية بين النازحين واجراء جولة تفقدية ميدانية للوقوف على أهم احتياجاتهم. كما استمعت الدكتورة فيان معصوم إلى المشاكل والصعوبات التي يعاني النازحون منها، فضلا عن مطالبهم التي وعدت بايصالها إلى الجهات المعنية ومتابعة تنفيذها، مؤكدة اهتمام السيدة مصطفى المباشر باوضاع النازحين واستعدادها لتلبية كافة احتياجاتهم وتوفير الظروف الملائمة لتأمين حياة كريمة لهم لحين عودتهم إلى مناطق سكناهم. وأكد النائب السابق وثاب شاكر الدليمي شكر وامتنان العوائل النازحة للرعاية التي تلقوها من لدن السيدة الاولى، ورغبة النازحين بتغير أسم المخيم الى مخيم (أم العراق) عرفانا منهم باهتمام ورعاية سيادتها لهم. وكانت السيدة روناك مصطفى افتتحت مجمع “خيمة العراق” الجديد لاستقبال النازحين في منطقة الدورة ببغداد يوم السبت 9-5-2015 بحضور عدد من الشخصيات السياسية والبرلمانية والاجتماعية والمسؤولين الاداريين عن المخيم. واكدت مصطفى في كلمتها عند افتتاح المخيم ان العراق لن يقف مكتوف الايدي امام معاناة النازحين العراقيين ومحنتهم المترتبة عن استمرار هجمات الارهابيين على السكان الابرياء من مختلف المكونات العراقية في عدد من المناطق مشددة على ضرورة بذل كل جهد لمساعدتهم ومواصلة ذلك حتى عودتهم الى ديارهم معتبرة ان مشكلة النازحين هي مشكلة كل الشعب العراقي ولا تقتصر على فئة او طائفة او مذهب دون غيره، وان مواجهتها هي مهمة وطنية وانسانية في نفس الوقت كما انها تقع على عاتق كل ابناء شعبنا العراقي .

مختارات

تقويم الفعاليات