رئيس الجمهورية ينعى مام جلال

2017/10/03
978 مشاهدة

نعى سيادة رئيس الجمهورية الدكتور فؤاد معصوم الزعيم الوطني الكردي العراقي البارز رئيس الجمهورية السابق الأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني المغفور له الرئيس جلال طالباني الذي فارق الحياة اليوم الثلاثاء 3/10/2017 بعد معاناة مع المرض.
واعتبر سيادته في برقية خاصة ان الشعب خسر برحيل مام جلال قائدا لامعا ومناضلا صلبا جمع بين الفكر القومي الانساني والوطنية الصادقة والثقافة الرفيعة فضلاً عن الايمان الراسخ بالفكر الديمقراطي التقدمي والاحساس العالي بالمسؤولية ومقارعة الظلم والاضطهاد، مستذكرا باعتزاز انخراطه في النضال من أجل خدمة شعبه منذ نعومة اظفاره. وفي ما يلي نص البرقية:

"تلقينا بألم وحزن عميقين النبأ المفجع بوفاة رئيس الجمهورية السابق الأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني الرئيس جلال طالباني الشخصية السياسية الكردية العراقية اللامعة، الذي فارق الحياة في أحد مستشفيات العاصمة الالمانية برلين اليوم بعد معاناة مع المرض.
وإذ نعزي شعبنا برحيل السيد جلال طالباني الذي خسرناه مناضلا صلبا جمع بين الفكر القومي الانساني والوطنية الصادقة والثقافة الرفيعة فضلاً عن الايمان الراسخ بالفكر الديمقراطي التقدمي والاحساس العالي بالمسؤولية ومقارعة الظلم والاضطهاد، فاننا نستذكر باعتزاز نضاله من أجل خدمة شعبه وأمته منذ نعومة اظفاره كما نستذكر الكثير من أدواره المشرِّفة التي كرسته مثالاً بارزاً للتلازم بين الفكر والمسؤولية، وواحدا من أبرز قادة المعارضة العراقية المناهضة للدكتاتورية والمناضلة من أجل عراق ديمقراطي متقدم وحر.
حسبنا في هذه الخسارة ما تركه المغفور له من تاريخ نضالي حافل وذكر طيب في قلوب شعبه وأمته وجميع من عرفوه، ونعرب عن ثقتنا الراسخة بان اسمه سيظل مكتوبا في الصحائف البيضاء لتاريخ عراقنا الحبيب.
الرحمة الواسعة للرئيس مام جلال.. وأحر تعازينا لعائلته الكريمة ولمحبيه وأصدقائه ورفاقه.

إنا لله وإنا إليه راجعون.

فؤاد معصوم
رئيس الجمهورية"
Presedent

أخبار ذات صلة

مختارات

تقويم الفعاليات