الرئيس معصوم يأسف للقرار الأمريكي بالانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران

2018/05/09
322 مشاهدة

أعرب سيادة رئيس الجمهورية الدكتور فؤاد معصوم عن أسفه لقرار الرئيس الأمريكي السيد دونالد ترامب أمس الثلاثاء بالانسحاب من اتفاقية جنيف حول البرنامج النووي الإيراني الموقعة نهاية عام 2015 بين إيران ومجموعة (1+5)، مثمنا إصرار الأطراف الأخرى الموقعة على الاتفاقية على مواصلة الالتزام التام بها، كما حث الولايات المتحدة على عدم المساس بالاتفاقية وتجنب عرقلة تنفيذها بالكامل من قبل الأطراف الأخرى الموقعة عليها.
ودعا سيادته في بيان اليوم الأربعاء 9/5/2018، الولايات المتحدة إلى إعادة النظر بقرارها معتبرا إن الاتفاقية مثلت انجازا كبيرا لتعزيز فرص إحلال السلام والتقدم لجميع دول المنطقة والأسرة الدولية عبر تفعيل الدبلوماسية الرشيدة لإنهاء التوترات الخطيرة وتفادي الكوارث المحدقة بالاعتماد على الحكمة والحوار الإنساني والتفاهم البناء القائم على أسس ومبادئ الأمم المتحدة.
وفيما شدد سيادته على معارضة العراق لكل أشكال أسلحة الدمار الشامل وفي مقدمتها الأسلحة النووية، أكد القلق من أن قرار انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من جانب واحد من الاتفاق التاريخي بشأن الملف النووي للجمهورية الإسلامية الإيرانية لن يخدم إمكانية تعزيز الأمن والاستقرار في منطقتنا والعالم.
Presedent

أخبار ذات صلة

مختارات

تقويم الفعاليات