بيان حول التفجير في مدينة الصدر

2018/06/07
314 مشاهدة


بأسف وألم بالغَين تلقى سيادة رئيس الجمهورية الدكتور فؤاد معصوم خبر التفجير في مدينة الصدر مساء أمس الأربعاء 6/6/2018.
وفيما يتابع سيادته النتائج المؤسفة للتفجير، فإنه يؤكد على الأجهزة المختصة في دوائر الدولة لتسخير كل الامكانات من أجل العوائل المنكوبة، ويعبّر عن ثقته بأن الروح التضامنية النبيلة لأبناء المدينة كفيلة بأن تعزز الجهود المبذولة سواء في معالجة الجرحى والمصابين أو في مساعدة عوائل الضحايا.
أحر التعازي لأبناء المدينة الصابرة وللعائلات التي فجعت بضحاياها.
الرحمة الواسعة للشهداء، والشفاء العاجل للجرحى.
وإنا لله وإنا إليه راجعون.

Presedent

أخبار ذات صلة

مختارات

تقويم الفعاليات