الرئيس معصوم يهنئ العراقيين والمسلمين بحلول عيد الفطر

2018/06/13
104 مشاهدة

وجّه سيادة رئيس الجمهورية الدكتور فؤاد معصوم اليوم الأربعاء 13/6/2018، كلمة تهنئة إلى أبناء الشعب العراقي وكل المسلمين بمناسبة قرب حلول عيد الفطر المبارك، دعا فيها أيضا الى تعزيز النظام الديمقراطي وحماية المكتسبات الأمنية المتحققة والالتزام بالدستور والتقدم الفعلي في خطط الاعمار وحماية حقوق العراق المائية على المدى الاستراتيجي، في ما يأتي نصها:

“بسم الله الرحمن الرحيم

أيها الشعب العراقي الأبي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، ونحن نودع شهر الرحمة والمغفرة، شهر رمضان الفضيل، أتقدم بأحرّ التهاني وأطيب التمنيات إلى أبناء شعبنا العراقي بمكوناته كافة، والى المسلمين في كل العالم، سائلاً الله جلّت قدرته أن يتقبل صيامكم وأن يجعل أيامكم أعياداً ومسراتٍ وسلاماً، وأن يمنّ علينا بفضل منه لتقترن أيامنا المباركة هذه بانطلاقة كبرى وشاملة لبلادنا تضمن تعزيز تقدمنا معا نحو بناء المستقبل الآمن والمزدهر لشعبنا الواحد على أسس من التضامن والتفاهم والعمل البناء المشترك.
وأغتنم هذه المناسبة السامية، كي أتقدم بكل مشاعر العرفان والتحية والتقدير لأبطالنا الشجعان من أبناء قواتنا المسلحة بكافة تشكيلاتها لما حققوه من انتصار عظيم على الإرهاب، مقدمين اعزّ التضحيات وآيات البطولة في معركة شعبنا المقدسة ضد فلوله، كما أحيي في هذه المناسبة الكريمة عوائل الشهداء التي تفخر كما نفخر جميعا بما قدمه أبناؤها وقد ضحوا بالغالي والنفيس من أجل الكرامة والحرية.. ودعاؤنا بالرحمة للشهداء الأطهار وبالشفاء للجرحى الميامين.. كما أحيي وأعبّر عن مشاعر التضامن الشديد مع العوائل التي تعاني من قسوة النزوح لحد الآن، اذ يذهب دعاؤنا وعزمنا وسعينا جميعاً نحو العمل بكل الطاقات لتأمين عودتهم الكريمة والآمنة إلى منازلهم ومناطقهم.
لقد اثبت شعبنا في الظروف الاستثنائية القاسية التي اجتازها خلال السنوات الأخيرة عزما ثابتا على مواصلة مسيرة بناء العراق الديمقراطي الحديث متمسكا بوحدته، وهو ما ندعو العراقيين كافةً الى التمسك به والسعي الحثيث من أجل حل مشاكلنا عن طريق المزيد من التفاهم والحوار الإيجابي ونبذ الفرقة والتشتت والعمل بجدية من اجل حماية الاستقرار السياسي والأمني واعلاء مبدأ المواطنة وحل جميع المشاكل العالقة بمسؤولية وبعدالة على أساس مبادئ الدستور والالتزام بالقوانين وبما يضمن تعميق الوحدة الوطنية والتقدم الفعلي نحو إعادة اعمار العراق وحماية حقوقه المائية على المدى الاستراتيجي وتعزيز مكانته على صعيدي المنطقة والعالم.
ليجعل الله أيامنا أعياداً بالخير والسلام والمحبة والأمل.
عيد مبارك وكل عام والعراق والعراقيون والأمة الإسلامية وكل البشرية بخير.

فؤاد معصوم
رئيس الجمهورية”

Presedent

أخبار ذات صلة

مختارات

تقويم الفعاليات