بيان

2018/11/18
159 مشاهدة

تابع رئيس الجمهورية باهتمام وغضب حادث التفجير الإجرامي في مدينة تكريت.
وإذ يعبر سيادته عن أحر تعازيه لعوائل شهدائنا وتمنياته للجرحى بالشفاء العاجل، فإنه يؤكد أن انتصارات قواتنا البطلة ودحرها التنظيم الإجرامي الإرهابي ستعززها جهود تشكيلاتنا المختلفة في المجال العسكري والأمني والاستخباري، وبمؤازرة من عمل سياسي واجتماعي حثيث حتى القضاء نهائياً على مصادر التهديد الإرهابي.
إن تضحيات شعبنا وصبره ومعاناته تستحق من الجميع العمل بكل الإمكانات والطاقات لجعل العراق ساحة خضراء خالية من العنف والإرهاب والجريمة.
العار للقتلة المجرمين
والظفر المؤزر لقواتنا الباسلة.
والحياة الحرة الكريمة لشعبنا.
مكتب رئيس الجمهورية

Presedent

أخبار ذات صلة

مختارات

تقويم الفعاليات