رئيس الجمهورية في خطاب مهم بروما: العراق قلب طريق الحرير الجديد إلى البحر المتوسط

2018/11/22
166 مشاهدة

قال رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح في خطاب مهم لسيادته ألقاه عصر اليوم الخميس 22/11/2018 في مؤتمر (حوارات المتوسط) بالعاصمة الإيطالية روما إن" الهزيمة العسكرية لداعش وتشكيل حكومة جديدة في بغداد تمثلان نقطة تحول ليس فقط بالنسبة للعراق، ولكن أيضاً للشرق الأوسط"، مشيراً إلى الدور المحوري، حاضرا وتاريخيا للعراق بالقول:" لقد كان العراق مركز التغيير في الشرق الأوسط - على مدى آلاف السنين، كان العراق في كثير من الأحيان هو المحفّز للأنظمة الإقليمية السالفة"، معربا عن الأمل في أن" هناك الآن فرصة لإعادة توجيه مسار العراق ودفع البلاد نحو الرخاء والاستقرار".
وجاء في خطاب الرئيس صالح الذي جرى نقله مباشراً عبر جميع القنوات ووسائل الإعلام الحاضرة فعاليات المؤتمر تأكيد سيادته على ضرورة وصول المنطقة إلى نظام أمني مستقر وحصين بمواجهة التحديات، مبيناً أهمية هذا للعراق والمنطقة والعالم، حيث قال الرئيس:" العراق مركز استراتيجي مهم يربط العالم العربي مع إيران وتركيا ويربط اقتصادات الخليج وأوروبا. يمكن لهذه العلاقات أن تربط بين دول المنطقة حتى يصبح العراق قلب طريق الحرير الجديد إلى البحر المتوسط. ولكن لكي ينجح العراق ويستقر، فإنه يتطلب نظامًا إقليميًا يمكنه احتضان ورعاية هذا الاستقرار"، موضحا أنه" حان الوقت لتحويل استقرار وازدهار العراق إلى مصلحة مشتركة مع الجوار. العراق بلد مهم في العالم العربي - هذا المرتكز العربي هو عراق حيوي اقتصاديا وسياسيا"، مبينا أهمية تطور ونضج العلاقات على أساس المصالح المشتركة مع جميع جيرانه ودول المنطقة.
وعلى الصعيد الداخلي بيّن رئيس الجمهورية في خطابه أن" من أهم التحديات التي تواجه العراق اليوم هو الإصلاح الاقتصادي والتجديد"، وأن" الفساد وإساءة استخدام الأموال العامة يقوضان قابلية الدولة العراقية للحياة ويعززان دائرة الصراع والإرهاب و من الضروري تجفيف مستنقع الفساد"، كما أشار إلى أن العراقيين" ساخطون لسنوات بسبب الصراعات والفشل في تقديم الخدمات. إن إعادة الخدمات الأساسية مثل الماء والكهرباء، وإعادة إعمار المجتمعات التي دمرت خلال الحرب مع داعش، وإعادة النازحين إلى ديارهم يمثل تحدياً ملحاً".
وأعرب رئيس الجمهورية عن ثقته بسعي" الحكومة الجديدة بقيادة عادل عبد المهدي إلى تنفيذ خطة طموحة لإعادة الهيكلة الاقتصادية تقوم على تمكين القطاع الخاص وتشجيع الاستثمار". مشيراً إلى أهمية تطلع الحكومة إلى" إزالة العوائق أمام الاستثمارات الخاصة العراقية و الاجنبية في مشاريع البنية التحتية"، ومؤكدا على ضرورة مواصلة الجهد مع القيادة في كردستان لتذليل المشكلات العالقة ما بين المركز والإقليم على أسس دستورية.
وسينشر المكتب الإعلامي لرئيس الجمهورية النص الكامل للخطاب بعد قليل.


Presedent

أخبار ذات صلة

مختارات

تقويم الفعاليات