خلال مشاركتها في افتتاح أعمال المؤتمر السابع لمنظمة المرأة العربية.. السيدة الاولى: المرأة العراقية واجهت ظروفاً هي الأقسى عبر التاريخ

2018/12/19

ترأست السيدة الأولى سرباغ صالح وفد العراق المشارك في المؤتمر السابع لمنظمة المرأة العربية المنعقد في العاصمة العمانية مسقط للفترة من 18،19-12-2018، تحت شعار (التمكين الاقتصادي للمرأة وتعزيز قيم السلام والعدالة والمواطنة).
وأكدت السيدة الأولى في كلمتها الافتتاحية أن "المرأة العراقية واجهت مع أخيها الرجل ظروفاً هي الأقسى عبر التاريخ لكنها وقفت مثل النخلة البصرية الشامخة، زوجة وأماً وأختاً وشريكة في المحنة والانجاز"، مشيدة بصمودها في مواجهة قوى الظلام الارهابية من خلال تحملها القسط الأكبر من ظلم الدواعش تهجيراً وسبياً وقتلاً.
واشارت السيدة الأولى الى أن "العراق باق كما عهده الجميع رغم الظروف والارهاب وهو ساع لتمكين أبنائه وبناته وتحسين أوضاعهم المادية"، مبينة ان الحكومة العراقية تنتهج سياسات متنوعة في سبيل تحقيق أهداف التنمية المستدامة عن طريق وضع خطط واستراتيجيات تسعى مؤسسات الدولة لتنفيذها، بالاستعانة بجهود ابنائه وخبراتهم الوطنية ودعم الاصدقاء."
وقالت السيدة سرباغ صالح، في كلمتها اثناء جلسة المؤتمر الذي شاركت فيه (11) دولة عربية يمثلن رئيسة وعضوات المكتب التنفيذي لمنظمة المرأة، إن "المرأة هي الأكثر تضرراً من تأثيرات الحروب والعنف والتهديد والتشدد الاجتماعي، التي هي بمجملها ظروف محبطة لحركة الحياة وتقدمها"، لافتة الى أن "أمام النساء العراقيات والمجتمع العراقي ككل بسلطاته التنفيذية والتشريعة الكثير مما يجب عمله لتعزيز ما هو ايجابي من القوانين الراعية لحقوق المرأة".
واضافت ان "العراق كان رائدا في هذا المجال"، معربةً عن أملها في "تعزيز مشاركة المرأة في دورة الحياة الاقتصادية وضمان حقها في تكافؤ الفرص".
واشادت السيدة الأولى بالدور المهم الذي قامت به العراقية الأيزيدية نادية مراد، مؤكدة أسهامها بوضع العالم أمام بشاعة الجرائم الارهابية التي كانت ضحيتها واستحقت لذلك جائزة نوبل للسلام لهذا العام.


Visible

أخبار ذات صلة

مختارات

تقويم الفعاليات