‎السيدة الأولى تزور دار الملاذ الآمن للنساء في بغداد

2019/02/20

‎أكدت السيدة الأولى الدكتورة سرباغ صالح أهمية تضافر الجهود لمكافحة العنف المجتمعي الذي تتعرض له المرأة.
‎وأشارت، خلال زيارتها اليوم الأربعاء 20-2-2019، دار الملاذ الآمن الأول للنساء في بغداد، إلى ضرورة الاسراع بإقرار قانون مكافحة العنف المجتمعي وتعاون الحكومة مع الهيئات الدولية ومنظمات المجتمع المدني لوضع حد لما تتعرض له المرأة من عنف.
‎وتجولت السيدة الأولى في أروقة الدار والتقت بعدد من ضحايا العنف الأسري.
‎من جانب آخر، أشادت الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيدة جينين هنيس پلاسخارت بجهود السيدة الأولى في دعم إقرار استراتيجية مكافحة العنف ضد المرأة وسعيها الدؤوب للوقوف مع مطالبهن والاستماع لقضاياهن.
‎وكان في استقبال السيدة الأولى لدى وصولها وجولتها في الدار، ممثل وزير العمل والشؤون الاجتماعية علي الحلو ومدير عام دائرة الحماية الاجتماعية ومدير عام دائرة تمكين المرأة في مجلس الوزراء الدكتورة ابتسام عزيز ونائب السفير الكندي والدكتور أورليمي سوجونرو ممثل صندوق الأمم المتحدة في العراق وعدد من مسؤولي الوزارة ومنظمات المجتمع المدني وممثلي جمعيات حقوق الانسان.


Visible

أخبار ذات صلة

مختارات

تقويم الفعاليات