رئيس الجمهورية يؤكد خلال اجتماعه بمسؤولي محافظة المثنى: سأكون عوناً لأهل السماوة ورفع الحيف عنهم

2019/04/14

أكد سيادة رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح ان بطش النظام الدكتاتوري السابق لم يستثن احداً من أبناء مكونات شعبنا.
وشدد سيادته، خلال لقائه، في مبنى محافظة المثنى، اليوم الأحد 14-4-2019، رئيس واعضاء مجلس المحافظة والمحافظ ومدراء الدوائر الامنية والخدمية فيها، على ان العراق مرت عليه مظلومية متراكمة من العهد السابق وصولاً الى ارهاب داعش وعلينا ان نتكاتف ونكون يداً واحدة لبناء بلدنا ونتخلص من رواسب الماضي ونحقق الحياة الحرة الكريمة التي تليق بتضحيات شعبنا.
رئيس الجمهورية أشار الى انه يرتبط بذكريات خاصة مع اهل السماوة الطيبين وسيكون عوناً لهم، موضحاً ان السماوة من المحافظات التي تميزت بتماسكها الاجتماعي وصبرها على الحيف والمظلومية التي لازالت تعاني منها، داعياً المسؤولين فيها الى بذل أقصى الجهود لتقديم الخدمات بما يحقق الاستقرار والازدهار للمحافظة والسعي الى جذب المستثمرين ورؤوس الأموال لتنشيط الزراعة والصناعة وبقية القطاعات فيها، وأهمية ايلاء السياحة الاهتمام المطلوب لما تضمه المثنى من مواقع تأريخية وأثرية وطبيعية.
واستمع رئيس الجمهورية الى شرح موسع قدمه المحافظ ورئيس المجلس ورؤساء الدوائر عن المشاكل والمعوقات التي تعترض النهوض بواقع المحافظة، كما استعرضوا ابرز الانجازات التي شهدتها المثنى على مختلف الصعد.


Presedent

أخبار ذات صلة

مختارات

تقويم الفعاليات